سياسة

ازدواجية الخطاب.. الاستقلالي محمد خليفة أشرس معارض لفرنسة التعليم يدرس أبناءه في مدارس البعثات الفرنسية والأمريكية!!

في خضم النقاش الدائر حول تمرير مشروع قانون الإطار الذي يقضي بتدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، وما تلاه من جدل واسع بين الفرقاء السياسيين، حيث تفرقت الآراء بين القبول والرفض حتى إن الدعوات بلغت حد المطالبة بإقالة سعيد أمواوي وزير التربية والتعليم، وهو النقاش أيضا الذي انتهى بتأسيس جبهة للدفاع عن مكانة اللغة العربية بزعامة محمد الخليفة العضو البارز بحزب الاستقلال، والبيجيدي عبد الإله بنكيران الرئيس السابق للحكومة. 

مؤيدو هذا المشروع يتهمون أصحاب هذه المبادرة؛ جبهة الدفاع عن اللغة العربية بالازدواجية في الخطاب واستعمال أبناء الشعب المغاربة “حطبا” في حرب خادعة.

وفي هذا السياق، استحضر أصحاب هذا الموقف، المساند لقانون مشروع الإطار، المسار الدراسي لأبناء محمد الخليفة أحد متزعمي هذه الجبهة التي تضم مجموعة من الفعاليات المدنية وبعض الوجوه السياسية المعروفة.

وأفاد هؤلاء بأن أبناء محمد خليفة المعارض لفرنسة التعليم كانوا يدرسون بثانوية ديكارت (ليسي ديكارت) التابعة للبعثة الفرنسية وهم: عياض وياسر وابنته راضية التي تابعت دراستها العليا بجامعة الأخوين بإفران التابعة للنظام الدراسي الأمريكي، مشيرين إلى أن أبناء الخليفة، وبعد نيلهم لشهادة البكالوريا (نظام فرنسي) توجهوا لمواصلة دراستهم بالتعليم العالي بالولايات المتحدة، وقس على ذلك ما يتطلبه الأمر من مئات الآلاف من الدراهم شهريا لسد مصاريف الإقامة والكراء والتنقل والأكل والشرب والهاتف، وما خفي كان أعظم..

كما اتهم معارضو هذه المبادرة الخليفة وبنكيران بمحاولة حرمان أولاد الشعب مما وفروه لأبنائهم، في إحالة منهم على نفاقهم السياسي.

The post ازدواجية الخطاب.. الاستقلالي محمد خليفة أشرس معارض لفرنسة التعليم يدرس أبناءه في مدارس البعثات الفرنسية والأمريكية!! appeared first on الحياة اليومية.

24ALA24 - قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: