سياسة

الأغلبية بمجلس الجماعي لأزرو تثور في وجه البيجيدي

تقدمت الأغلبية الجديدة للمجلس الجماعي لازرو التي تضم كل من حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال و حزب التقدم و الاشتراكية و حزب العهد وحزب التجمع الوطني للأحرار، باستقالة جماعية احتجاجا على سوء تسيير المجلس الذي يرأسه فريق العدالة و التنمية.

مصدر مقرب كشف أن سير أشغال الدورة الاستثنائية المنعقدة اليوم الثلاثاء 16 أبريل الجاريـ،عرف عرقلة بسبب رفض رئيس المجلس الجماعي المذكور سالفا بصفته مسير المجلس لطلب الأغلبية المطلقة باخضاع التغيرين اللذان تمت مناقشتها والتصويت عليهما بخصوص النقطة الثانية من جدول الأعمال ، من جهة وبرفضه للقرار الذي ينهي إليه.

المصدر ذاته أوضح أن قرار انعقاد الدورة الاستثنائية جاء بناء على طلب الأغلبية من أجل الدراسة والتصويت على مجموعة من النقط من بينها التصويت على لجنة للتقصي تكون منبثقة عن المجلس المذكور سالفا، وكذا الدراسة والتصويت على كل من اقالة الكاتب العام ونائبه وانتخاب كاتب جديد ونائبه، مضيفا أنه من ضمن نقط الدورة الاستثنائية التصويت والدراسة على الفائض الحقيقي للميزانية السنة برسم 2018.

24ALA24 – قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: