حوادث

السجن ثلاثين عاما لشقيق الجهادي الفرنسي محمد مراح

أصدرت محكمة الجنايات الخاصة في باريس، أمس الخميس، حكما بالسجن ثلاثين عاما على عبد القادر مراح بعدما دانته، خلافا لمحكمة البداية، بالتواطؤ مع شقيقه محمد مراح في قتل سبعة أشخاص في مارس 2012.

وبعد صدور الحكم ساد صمت في قاعة الجلسة أعقبته دموع أهالي الضحايا. أما عبد القادر مراح (36 عاما) فبالكاد حرك كتفيه.

وعلق إريك دوبون موريتي، محامي المتهم الرئيسي “كيف يمكن الحكم بالسجن ثلاثين عاما على شخص متهم بالتواطؤ حتى في أكثر الارتكابات فظاعة؟ هذا الحكم فاجأ جميع المحترفين في القضاء”. وأضاف “بالتأكيد سنطعن في الحكم”.

ويشكل هذا القرار الذي اتخذ بعد مداولات استمرت اثنتي عشرة ساعة، نصرا لفريق الادعاء الذي لم يحصل على طلبه إصدار حكم بالسجن مدى الحياة، لكنه انتزع الاتهام بـ”التواطؤ” مع الجرائم التي ارتكبها الجزائري المتحدر من مدينة تولوز بجنوب غرب فرنسا.

وكان الرهان الرئيسي في مرحلة الاستئناف هذه يكمن في تحديد الدور المحدد الذي قام به عبد قادر المراح قبل جرائم القتل التي نفذها شقيقه منفردا بين 11 و19 مارس 2012.

واعتبرت المحكمة أن عبد القادر مراح كان مسؤولا عن سرقة دراجة نارية استخدمها شقيقه في الاغتيالات التي نفذها، وهو كان “شريكا” له في الجرائم.

24ALA24 – قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: