حوادث

انهيار منزل فوق رؤس ساكنيه يوقع إصابات متفاوتة الخطورة بمراكش

تعرض أحد المنازل بالمدينة العتيقة لمراكش، منتصف اليوم الإثنين، للإنهيار فوق رؤس ساكنيه ما تسبب في إصابة اثنين منهم بجروح متفاوتة الخطورة.

وتمكن متطوعون من الجيران من انتشال شخصين من تحت أنقاض المنزل الواقع بحي “دوار كراوة” التابع لمقاطعة مراكش المدينة، وذلك قبل وصول السلطات المحلية والوقاية المدنية إلى مكان الحادث.

وكانت ساكنة المنطقة قد دعت لتدخل السلطات لإنقاذ ساكنة عدد كبير من المنازل الآيلة للسقوط، والتي انهارت 3 منها مؤخرا، ما تسبب في وفاة شخص وإصابة آخرين، في حي عرصة المسيوي.

وعلى إثر ذلك عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع مراكش، عن قلقها من الوضع، مشددة على “أن هذا الحادث المفجع، ليس الأول من نوعه، وليس الأخير”، بحسبها.

وحسب بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فإن “عدد المنازل الآيلة للسقوط منتشرة بشكل مخيف داخل المدينة العتيقة لمراكش، وأن هناك تلكؤا في معالجة هذه الظاهرة، بدعوى كثرة المتدخلين، والمصالح الوزارية المتعددة، والمنتخبين”.

واعتبر المصدر ذاته “أن غياب برنامج واضح وإرادة سياسية لتوفير السكن اللائق هي الأسباب الحقيقية لتكرار الانهيارات، وسقوط المنازل المتقادمه”.

 

 

24ALA24 – قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: