مجتمع

بعد فضيحة ارتفاع وفيات الخدج…مدير مستشفى ابن سينا ينتقم من المولدة

بعتت جمعيات مهنية وجمعية المجتمع المدني مراسلة لكل من وزير الداخلية ووزير الصحة ووالي جهة الرباط القنيطرة ورئيس النيابة العامة بخصوص توقيف المولدة (ف،ط) من مهامها كممرضة رئيسة لقاعة الولادة بمستشفى الولادة السويسي على اثر فضيحة ارتفاع وفيات الأطفال والخدج.

وعبرت في هذا الصدد، مجموعة من الجمعيات المدنية والمهنية عن استنكارها لإقدام مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بتوقيف القابلة عقب تفجير فضيحة وفيات والخدج بمستشفى الأطفال بنسبة 33,33 بالمائة في الوقت الذي صرح فيه وزير الصحة أن هذه النسبة انخفضت على المستوى الوطني،وذلك بعد تأكيدها وتصريحها لما أثارته المنابر الإعلامية من أخبار ومعلومات همت وفيات مواطنين أبرياء تحت وطأت الإهمال.

واعتبرت الجمعيات الموقعة أسفله أن هذه “السلوكات و الأساليب الدنيئة المتجاوزة والتي تحلنا على العصور البائدة،ضربا عرض الحائط كافة الجهود الحكومية والقطاعية الرامية إلى تطوير وتحسين وتخليق المرفق العمومي والإدارة المغربية بصفة عامة، تماشيا واستجابة إلى الخطابات السامية واستجابة إلى بنود ومقتضيات دستور المملكة، أن اعتماد منطق القمع والتهديد والوعيد والانتقام لكسر الأصوات الحرة ولتكميم الأفواه، من طرف إدارة متسلطة ومستبدة تعيش كافة أنواع الفوضى من محسوبية وزبونية وفساد، و لخير دليل تقاعسها في إنصاف المواطنين الأبرياء الذين فقدوا أبنائهم تحت وطأت الإهمال واللامبالاة، والفوضى والتسيب،إن التبخيس و الاستخفاف بأرواح المغاربة الأبرياء، بالتستر على المسؤولين الفعليين والحقيقيين الذين لهم صلة بالموضوع، والانتقام من قابلة مارست دورها الإنساني والأخلاقي كما مارست دورها المهني بالطريقة المثلى، يترجم مستوى التخلف الإداري ويكرس حجم ونوع الفساد الذي ينخر إدارة المركز الاستشفائي التي تسعى الى استبلاد المواطنين المغاربة والإنسانية عامة”.


طالب الجمعيات المهنية والمجتمع المدني من وزير الصحة ب”التدخل العاجل لدى مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، من اجل العدول على قراره الذي وصفوه بالجائروالطائش بتوقفيه إلى إحدى خيرات الأطر التمريضية بشهادة العاملين وساكنة الرباط من جهة وبوثائق اثباتية من جهة أخرى”، داعية (الجمعيات) إلى تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة لإنصاف أسر الضحايا والمساهمة في تخليق الإدارة المغربية.

وفي السياق ذاته، أعلن المصدر ذاته عن” قرار تنظيم وقفة احتجاجية انذارية أمام مديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا في الأسبوع الثاني من شهر الأول من شهر يوليوز سنعل عن تاريخها والساعة في بلاغ لاحق،واننا نحتفظ بحقنا باتخاذ كافة الأشكال النضالية المشروعة ،وأننا عازمون باللجوء والاتصال بكافة الجهات المعنية الوطنية والدولية،حتى تنصف الأرواح التي زهقت بالباطل”.

The post بعد فضيحة ارتفاع وفيات الخدج…مدير مستشفى ابن سينا ينتقم من المولدة appeared first on 24ALA24.

24ALA24 - قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: