رياضة

محكمة “الطاس” تشدد الخناق على الرجاء بحكم ضده لصالح المدرب السابق فاخر

أنصفت محكمة التحكيم الرياضي “الطاس” الإطار الوطني محمد فاخر، في نزاعه مع نادي الرجاء الرياضي، لتفرض على الأخير أداء حوالي 520 مليون سنتيم لصالح المدرب، والتكلف بمصاريف الملف التي تتجاوز سقف الـ30 مليون سنتيم أيضاً.

فاخر الذي سبق إقالته صيف 2017 من تدريب الرجاء الرياضي، دون الحصول على مستحقاته المالية كاملة، بالنظر إلى أن عقد الطرفين كان ممتداً لثلاث سنوات، طرق أبواب جامعة الكرة بداية، والتي حكمت لصالح بملبغ لم يتجاوز الـ 70 مليون سنتيم، قبل أن ينقل فاخر نزاعه إلى “الطاس”.

قرار محكمة التحكيم الرياضي، سيجر على الرجاء الرياضي متاعب مالية جديدة، خصوصاً وأن المكتب المسير الحالي لازال لديه نزاعات أخرى معلقة، في انتظار حلها.

وكان المكتب المسير السابق للرجاء الرياضي قد رفض مفاوضة فاخر بخصوص مستحقاته المالية، في ظل تشبته بها كاملة، قبل أن يقرر المدرب طرق أبواب الجهات المختصة، ويتحصل على 520 مليون بقرار من “الطاس” اليوم.

يٌشار، إلى أن فاخر طلب الحصول على تعويض مالي قيمته 934 مليون سنتيم بعد قرار الإقالة الذي طاله من طرف المكتب المسير للرجاء، يتعلق برواتب سنتين من عقده إضافة إلى مستحقات مالية يدين بها تتمثل في احتلاله الرتبة الثالثة وتعويض عن الضرر.

 

24ALA24 – قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: