مجتمع

والدة معترض موكب الملك خلال زيارة البابا:” ولدي مسكين مزال صغير وكان ناوي يعاونا”

أفادت والدة معترض الموكب الملكي بعدما تم الافراج عنه، مساء أمس الاثنين 15 أبريل الجاري، أن ابنها القاصر حاول اجتياز الترتيبات الأمنية قصد استعطاف الملك بسبب وضعهم الصحي المزري.

وأوضحت والدة الشاب في تصريح خصت به “الجريدة24″أن نجلها القاصر(م,غ) حاول اختراق الموكب الملكي أثناء زيارة البابا فرنسيس للمغرب، نهاية شهر مارس الماضي، بغية مد رسالة يستعطف فيها الملك لتحسين وضعيتهم الاجتماعية الهشة، مسترسلة القول ” أراد مساعدتي لتجاوز معاناتي من مرض مزمن على مستوى القلب يكلفني مصاريف باهظة لا يمكنني تحملها، بالإضافة إلى تراكم واجبات الكراء والديون بعد إصابة والده بمرض هشاشة العظام الذي جعله طريح الفراش منذ شهر دجنبر الماضي”.

وعبرت المتحدثة ذاتها عن فرحتها الكبيرة بعد إطلاق سراح ابنها البكر ،عقب مرور 15 يوما على اعتقاله، مردفة أن هذا الأخير سيعود لمتابعة تكوينه بالحلاقة، مبدية الشكر للملك محمد السادس” تنشكر سيدنا على كل شي، الله انصرو لينا، حيث امرهم يطلقوا سراح ولدي مسكين الي مزال صغير وكان ناوي غير يعاوونا “.

وكان شاب يبلغ من العمر 17 سنة ويقطن بدوار المخازنية بمصلى الانبعاث بمدينة سلا، قد اقتحم الموكب الملكي بمدينة سلا، محاولا الإقتراب من السيارة الملكية، لاستعطاف الملك بسبب الوضع الصحي لوالديه.

24ALA24 – قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: