رياضة

4 تحديات تنتظر مانولوفيتش مع الوداد

اختار الوداد البيضاوي، المدرب الصربي زوران مانولوفيتش، لقيادة الفريق في الاستحقاقات المقبلة، خلفا للتونسي فوزي البنزرتي، الذي تعاقد مع النجم الساحلي.
وتعلق مكونات الوداد آمالا كبيرة على المدرب الصربي، ليحقق أفضل النتائج، في الفترة التي سيقضيها بالقلعة الحمراء، وهي موسمين.
كووورة يستعرض في هذا التقرير، أبرز التحديات التي تنتظر مانولوفيتش مع الوداد.
تألق البنزرتي
ترك فوزي البنزرتي، المدرب السابق للوداد، إرثا محترما وبصمة جيدة قبل أن يغادر الفريق، وسجل نتائج إيجابية، جعلته يحظى بمكانة خاصة في قلوب الجمهور الودادي.
النتائج التي سجلها مع الوداد كانت إيجابية، ففاز بدرع الدوري المغربي في الموسم الأخير، كما بلغ نهائي دوري أبطال أفريقيا.
وسيكون على مانولوفيتش الحفاظ على الصورة الجيدة التي تركها سابقه البنزرتي، ليكون خير خليفة.
نهائي الأبطال
ينتظر مانولوفيتس تحديا مبكرا، ويتعلق الأمر بنهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي، المفترض أن يعاد قريبا.
ويدرك المدرب الصربي قيمة هذا الاستحقاق، ورغبة الجماهير الودادية ومجلس الإدارة، في الفوز باللقب.
وستكون خطوة مهمة جدا، أن يبدأ المدرب الجديد مشواره مع الوداد بهذا اللقب، إذ سيرفع من أسهمه داخل الفريق، وسيشكل أيضا دفعة قوية له.
4 واجهات
رهانات هذا الموسم لن تكون سهلة، حيث سيواجه مانولوفيتش 4 منافسات، سينافس الوداد على ألقابها.
وتؤكد هذه المنافسات الأربع، حجم هذا التحدي وصعوبته، وهو ما أكده في أول تصريح له بعد تعاقده رسميا، عندما قال إنه ينتظره موسما صعبا بالمنافسة على 4 بطولات.
ويدرك مانولوفيتش أن أي مسابقة يشارك بها الوداد، ينافس على لقبها، ولا يشارك فقط من أجل المشاركة، وسيكون مطالبا بالاستعداد لهذا الأمر، ووضع كل الإمكانيات للنجاح.
المهاجم القناص
عانى الوداد البيضاوي في الموسم الماضي، من مشكل على مستوى مركز المهاجم القناص أو قلب الهجوم، وذلك بعد فشل صفقة ويليام جيبور واستبعاده من المباريات لتراجع مستواه.
واضطر البنزرتي، للاستعانة بعدد من اللاعبين في هذا المركز، دون أن يقنعوا أحدا، إذ في كل مواجهة كان يُغير لاعبا، فتارة لعب بميكاييل بابا توندي، وتارة بأيمن الحسوني أو زهير مترجي.
مانولوفيتش سيكون مطالبا بالبحث عن مهاجم قناص، لعدم تكرار الصعوبات التي واجهها البنزرتي.
قائمة القادمين والراحلين
ما زال الغموض يحيط بمستقبل مجموعة من نجوم الفريق الذين تطاردهم الأندية الخليجية والعربية، على غرار محمد أوناجم وإسماعيل الحداد، بعدما حصلا على عروض مهمة.
الجهاز الفني يدرك قيمة اللاعبين وبيعهما قد يترك فراغا كبيرا، إذ في حالة التخلي عليهما، فإن المدرب الصربي سيكون مطالبا بضم لاعبين على نفس المستوى.
مانولوفيتش سيكون مطالبا بتحديد أيضا اللاعبين الذين سيغادرون الفريق، خاصة أن مجموعة من الأسماء كانت خارج حسابات المدرب السابق البنزرتي.

24ALA24 - قراءة فی الموقع الأصلي

شارك هدا المقال: